1 خبر عاجل

قاضية قصمت ظهر العريس .. رجل تزوج من حبيبته وفي ليلة الزفاف نظر إلى هذه المنطقة من جسدها فأكتشف مفاجأة صادمة جعلته يغادر الغرفة هارباً

قاضية قصمت ظهر العريس .. رجل تزوج من حبيبته وفي ليلة الزفاف نظر إلى هذه المنطقة من جسدها فأكتشف مفاجأة صادمة جعلته يغادر الغرفة هارباً
مقترحات من adarabi

فقد تزوجت الإعلامية المشهورة من زميلها في القناة التي تعمل فيها، بعد قصة حب استمرت أكثر من 3 سنوات.

وجرت مراسيم الزفاف على ما يرام، واحتفل العروسين بحفل زفافهما بحضور الأهل والأصدقاء وزملاء العمل، وكانت الفرحة مرسومة على وجوه الجميع



هند القحطاني تستغيث الجمهور.. لن تتوقع ما الذي فعلوه معها السعوديين حتى خرجت تطلب المساعدة! نكران الجميل| كلوب يرحب برحيل اللاعب محمد صلاح.. وهذه وجهته المقبلة -اسم النادي صادمالعرافه الأشهر بالعالم ليلى عبد اللطيف تتنبأ بخراب ودمار العالم في هذا العام!!.. ما قالته أفزع الجميع!7 أسرار ستصدمك.. لن تصدق سبب وجود ثقب صغير جنب فتحة المفتاح على القفل والذي سيفاجئك كيفية  استخدامه! 

ليلة الدخلة المشؤمة بعد ساعات من الاحتفال الصاخب، انتهت مراسيم الحفل، وبدأ الضيوف بالانصراف، وفي ذات الوقت أخذ العريس عروسته وتوجه معها إلى أحد فنادق المدينة لقضاء ليلتهم المنتظرة منذ أعوام.

لم يكن يدر في خلد العريس أن شيئا ما سيعكر صفو تلك الليلة وينهي قصة حبه التي كان يتحدث عنها الجميع ويشيدون بها، والعروسة كذلك كان علامات السعادة مرسومة على محياها ولم يكن هناك ما يدل على قلقها أو خوفها من اكتشاف أمرا ما.

تناول العروسين طعام العشاء في الفندق، ثم توجها إلى غرفة النوم بشوقا ولهفة، وبعد مرور وقت قصير من الضحك والاستمتاع تحول العريس إلى وحش كاسر وتبدلت السعادة إلى غضب وصراخ، فما الذي حدث!؟

الفضيحة في غرفة النوم تقول صديقة العروسة المقربة، نقلا عن العروسة، أن ما حدث في غرفة النوم لم يكن متوقع، حيث أكتشف العريس أن عروسته لم تعد "بنت بنوت"، وقد مارست العلاقة مع شخص آخر غيره، وهو ما جعله يثور كالركان.

وتضيف العروسة على لسان صديقتها أنها وقعت في الخطأ مع زميل آخر كان يعمل معها في نفس القناة، وعندما اقترب موعد زواجها توجهت إلى إحدى العيادات وقامت بتركيب "غشاء بكارة" صناعي، لكن لسوء حظها أكتشف العريس الأمر، ولم تنطلي عليه حيلتها الماكرة.

كيف أكتشف العريس أن غشاء البكارة صناعي؟ تقول صديقة العروسة أن العريس كان يشك بعلاقة عروسته مع زميل آخر يعمل معهما في نفس القناة، لكن لشدة حبه لها وتعلقه بها لم يخبرها بما في نفسه من شكوك،

وقبل موعد زواجهما بأيام ذهب هو الآخر إلى صديقه الطبيب وطلب منه أن يرشده إلى طريقة يستطيع من خلالها التمييز بين غشاء البكارة الطبيعي والصناعي، فأخبره الطبيب عن بعض العلامات التي تميز بين الغشائين.

وفي ليلة الدخلة بدأ العريس يتفحص عروسته بطريقة غريبة ودقيقة، فأكتشف أن غشاء بكارة عروسته صناعي وليس طبيعي، فأشتاط غضبا وهم بضربها، لكن حبه لها منعه من ذلك.

وفي صباح اليوم التالي أعاد العريس زوجته إلى منزل أهلها ثم غادر إلى مكان مجهول وأختفى عن المدينة وترك عمله.

تابعوا أخبار الفن واهله عبر Google News
مقترحات من adarabi

آخر الأخبار