1 خبر عاجل

أتتذكرون الفنّانة"أم بدوي" في مسرحية ريا وسكينة.. رفضت الزواج من فؤاد المهندس وفي آخر عمرها ماتت من الجوع!! تفاصيل مثيرة

أتتذكرون الفنّانة"أم بدوي" في مسرحية ريا وسكينة.. رفضت الزواج من فؤاد المهندس وفي آخر عمرها ماتت من الجوع!! تفاصيل مثيرة
مقترحات من adarabi

أم بدوي في مسرحية ريا وسكينة، و سكينة في فيلم ريا وسكينة بطولة يونس شلبي وشريهان ونرجسفي الحريف و المعلمة أوسة في عفـريت سمارة، الفنانة القديرة الشاملة سميحة توفيق.

 



شاب تزوج مـن حبيبته الإعلامية المشهورة وفي ليلة الزفاف نظر إلى بين ساقيها فأكتشف الصدمة التي جعلته يغادر علـى الفور!!بيكيه وعشيقته كلارا يتخذان الخطوة الحاسمة في علاقتهما.. صور حسمت الأمر واشعلت جنون شاكيرا... شاهدنبوءة ميشال حايك المرعبة عن زلزال تركيا تصيب من جديد وماخفي أعظم!!اول ظهور لحبيبة النجم رياض محرز الشقراء .. لن تصدقوا ان هذا الجمال موجود على الأرض .

 


ولدت سميحة توفيق في 13 مايو 1928 في مدينة الفيوم وكانت والدتها لاعبة في السيرك وهي من أسرة فنية حيث أن شقيقها منـفذ المعـارك السينمائية الطوخي توفيق وعمتها من أوائل الممثلات في مصر هي سميحة الطوخي.

 

 


اكتشفها الفنان يوسف وهبي وقدمها للعمل السينمائي وأول ظهور لها على الشاشة عام 1944 بفيلم غرام وانـتقام بطولة أسمهان ويوسف وهبي، وظهرت حاملة للزهور خلف أسمهان بأغنية إمتى هتعرف، وكان عمرها 16 عام.

 

 


منذ ذلك الوقت شاركت في بطولة العديد من الأفلام، كان أشهرها (بلبل أفندي، حسن ومرقص وكوهين، عفريت سمارة، هجرة الرسول، نحن لا نزرع الشـوك).

 

 


بدايات سميحة كانت تبشر بأنها ستـنافـس النجمات المتربعات على عرش السينما المصرية آنذاك، خاصة وأنها تقدم لون يختلف كثيرا عن ذلك الذي تقدمه ماجدة الصباحي أو فاتن حمامة، لكن زحـفت عليها الأمـراض وهي في سن صغير جدا، وأبعدتها عن العمل الفني.

 

 


أصيـبت سميحة توفيق بمـرض في الكبد، ولم تجد من يقف إلى جوارها سوى الفنانة تحية كاريوكا، التي تحـملت تكاليف العلاج كاملة، كما هاجـمهـا مـرض هشاشة العظام.

 

 


عندما عادت للفن قدمت مسرحية “ريا وسكينة “أمام الفنانتين شادية وسهير البابلي، وبعد تقدمها في العمر قررت اعتزال المجال الفني عام 1987 ولم تعد إليه بعدها.

 

 


وكشفت سميحة في أحد حواراتها أن ابنة عمتها نعيمة عاكف لم تساعدها في بداية مشوارها، في حين وقفت إلى جوارها الفنانة تحية كاريوكا، ووصفتها بأنها بنت جدعة وإمرأة “بمائة راجل”، ولم تشعر نحوها بالغيرة كما أشيع، بل على العكس أنقذتها من اشياء كثيرة.

 


حيث ذكرت الفنانة الراحلة سميحة توفيـق فى آخر حوار لها “إنه في إحدى الليالي التي جمعتها بتحية والملك فاروق لاحظت تحية أن الملك فـاروق يفـحص جـسـد سميحة ويدقـق النظر في ملامحها فقالت لها تحية: يا ريت تروحي يا سميحة وبالفعل خرجت سميحة من الأوبرا بناءً على نصيحة تحيـة كاريوكا ونجت من أن تكون من حريم الملك فـاروق”.

 

 


كما كشفت عن قصة حب الفنان فؤاد المهندس لها، قبل زواجه من الفنانة شويكار، وعرضه الزواج منها، فكان ردها “خلينا اخوات”.

 


عند تقدمها في العمر قررت اعتزال المجال الفني عام 1987، ولم تعد إلى التمثيل مرة آخرى حيث أصيبت بأمراض عدة منها هشاشة العظام والكبد وانتهى الحال بها في شقة متواضعة بحي السيدة زينب بالقاهرة، وقيل انها لم تجد قوت يومها، ورحلت عن عالمنا يوم 11 أغسطس عام 2010 عن عمر يناهز الـ 82 عاماً.

تابعوا أخبار الفن واهله عبر Google News
مقترحات من adarabi

آخر الأخبار