1 خبر عاجل

هوية هذه الطفلة ستصدمك حتماً.. أصبحت أشهر نجمة في السينما وفنان شهير فعل المستحيل ليتزوجها وآخر أيامها خسرت كل أموالها

هوية هذه الطفلة ستصدمك حتماً.. أصبحت أشهر نجمة في السينما وفنان شهير فعل المستحيل ليتزوجها وآخر أيامها خسرت كل أموالها
مقترحات من adarabi

 أوضحت الفنانة الراحلة فاطمة رشدي في لقاء نادر مع برنامج "دفاتر الأيام"، كيف التقت وعمرها لا يتجاوز العشر سنوات بالفنان نجيب الريحاني، بعدما جاءت إلى القاهرة قادمة مع أسرتها من الإسكندرية، وغنت أمامه دور للفنانة فتحية أحمد، وحازت إعجابه.

 وبعدها تعرفت على الممثل والمؤلف المسرحي الكبير عزيز عيد، والذي تولى مسألة تجهيزها للفن بإحضار مدرسين للغة العربية وشيخ من الأزهر ليحفظها القرآن الكريم حتى تجيد النطق، وقدمها بعد سنتين من الدراسة لصديقه الفنان يوسف وهبي، والذي كان آنذاك قد افتتح مسرحه "مسرح رمسيس".



مذيع شهير يحرج ليلى عبد اللطيف بسؤال عن ثروتها التي فاقت كل التوقعات وردها فاجأ الجميع!!الكشف عن وصيّة اسطورة كره القدم بيليه.. لن تصدّق من تكون ابنته الشرعية ومن كانت زوجته الفاتنة وبما أوصى لها؟!!عشرينية ذهبت للتسوق و وضعت كاميرا مراقبة في غرفة نومها لمراقبة طفلها.. وعندما عادت كانت الصدمة القاتلة الذي اوقعتها ارضاً!!أصبحت بدينة وشوهتها التجاعيد.. إطلالة مفزعة للفنانة بوسي في عمر السبعين.. شاهدوا كيف أصبحت بعد غدر الزمان!

تول فاطمة "دخلت المسرح لقيت عالم وجيه، تياترو شيك ومناظر وممثلين من أرقى ما يمكن. بدأت اخد أدوار صغيرة وتولاني عزيز عيد، وكان في الفرقة ممثلة عظيمة لم يأت مثلها وهي السيدة روز اليوسف كانت واخدة الأدوار الأولى، وفي يوم أسند لي يوسف بك وهبي دور في رواية (النسر الصغير)، ومنحني بسبب إجادته بروش من الألماظ، بعد خروج روز اليوسف من الفرقة حللت محلها ومثلت جميع الأدوار، وعزيز عيد أسلم وتزوجني".

تتابع وهي تقف أمام مسرحها الذي حمل اسمها "قالوا عني سارة برنار الشرق، وخدت جوايز من ملوك وجمال عبدالناصر اداني الوسام من الدرجة الأولى". كما قال عنها الكاتب الكبير مصطفى أمين في الفيديو "كنا معجبين بفاطمة رشدي ونضع صورتها على أغلفة مجلة التلميذ والأقلام، سميناها صديقة الطلبة، وهي سيدة مكافحة كسبت حوالي مليون جنيه في تلك الأيام وأنفقتها على المسرح".

أسست فاطمة فرقة تحمل اسمها ونافست فرقة يوسف وهبي، مؤكدة أن رغم المنافسة لم تنكر أبدًا أفضاله عليها، ولافتة إلى أن "أمير الشعراء" أحمد شوقي أهداها جميع رواياته مجانًا.

ينتهي اللقاء مزينًا بصوت الفنانة سميرة عبد العزيز، وتقول ما كتبته فاطمة رشدي في مذكراتها عن نفسها: "عشت حياة حافلة بما بها من أحداث وذكريات من فرح غامر وسعادة بالغة وأحيانا يأس قاتل هذه الحياة لو خُيرت بينها وبين حياة القصور لفضلت الأولى لأن أحب الفن، ولا زلت أحبه وسأظل أحبه حتى أخر العمر"، وتضيف سميرة "اسم فاطمة رشدي كان عنوانًا لنهضة مسرحية عظيمة. وكانت رائدة من رائدات السينما المصرية والعربية، وهي عاشقة متبتلة في محراب الفن العظيم". وعتزلت فاطمة الفن في أواخر الستينات، وابتعدت عن الأضواء مع التقدم في السن وكانت تعيش في أواخر أيامها في حجرة بأحد الفنادق الشعبية في القاهرة.

إلى أن كشفت جريدة صحفية عن حياتها البائسة التي تعيشها، فتدخل فريد شوقي لدى المسؤولين لعلاجها على نفقة الدولة وتوفير المسكن الملائم لها، وقد حصلت على شقة إلا أن أنها توفيت تاركة وراءها ثروة فنية كبيرة.

يذكر أن الفنانة القديرة فاطمة رشدي ولدت في 15 نوفمبر عام 1908 في محافظة الإسكندرية، وتوفيت في 23 يناير عام 1996، عن عمر يناهز 88 عامًا.

هوية هذه الطفلة ستصدمك حتماً.. أصبحت أشهر نجمة في السينما وفنان شهير فعل المستحيل ليتزوجها وآخر أيامها خسرت كل أموالها
تابعوا أخبار الفن واهله عبر Google News
مقترحات من adarabi

آخر الأخبار