1 خبر عاجل

"بدون رحمة ولا شفقة ولا قلب".. ماتت زوجته الشابة على ولاد في صحراء السعودية.. فدفنها داخل كهف ووضع الرضيع جوارها .. وبعد 9 أشهر عاد الى الكهف وكانت الصدمة التي لم تكن في الحسبان!!

"بدون رحمة ولا شفقة ولا قلب".. ماتت زوجته  الشابة على ولاد في صحراء السعودية.. فدفنها داخل كهف ووضع الرضيع جوارها .. وبعد 9 أشهر عاد الى الكهف وكانت الصدمة التي لم تكن في الحسبان!!
مقترحات من adarabi

أعاد ناشطون سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي، نشر قصة أغرب من الخيال، أوردها ضابط بريطاني في كتابه المسمى عرب الصحراء،لأم أرضعت طفلها 9 أشهر وهي ميتة في صحراء حائل بالسعودية.

 



شاهد أصبح هيكل عظمي.. تشوه جسم ووجه الزعيم عادل إمام يبكي الجميع عليه.. لن تصدق ماذا حدث له!!ظهور جديد وحصري ل “كايلا” ابنة دنيا سمير غانم ورامي رضوانبعد انباء اسلامه في السعودية.. صدمة بعد اكتشاف الديانة الحقيقية لكريستيانو رونالدو!!.. ما قاله عن النبي محمد فاجأ الجميع!!هل حقاً أصبح صديق المتزوجين ؟ .. 3 فوائد جبارة ستجعلكم تستخدمون الفازلين ولن تستغنوا عنه ابداً .

 

 

ونقل الضابط البريطاني هارولد ديكسون، تلك القصة الغريبة في كتابه المنشور عام 1949م، عن أحد رجال قبيلة العوازم، في الكويت عام 1935م .

 

 

وبحسب الرواية، كان أحد رجال قبيلة العوازم مسافرًا قرب حائل مع زوجته الحامل، والتي جاءها المخاض في أحد الممرات بين هضاب الصحراء فولدت طفلًا، ثم فارقت الحياة.

 

 

 

وقام الزوج بدفن جثمان زوجته في كهف صغير ووضع بجانبها صغيرها الحي لأنه ظن أنه سيموت قريبًا لحاجته للحليب، فأسنده على ثدي أمه الأيسر، ووضع فمه عليه ثم أغلق مدخل الكهف بالحجارة ورحل.

 

 

 

وبعد 9 أشهر مرت مجموعة من نفس قبيلة الرجل قرب البقعة التي دفنت فيها المرأة وكانوا على علم بقصتها فاتجهوا نحو مدخل الكهف ليتفاجئوا بوجود فتحة في الجدار الحجري ولاحظوا آثار أقدام طفل في المكان ففروا مسرعين وسط حالة من الرعب والذعر.وبعدما علم والد الطفل بما رآه البدو أسرع وركب جمله، وذهب إلى مكان دفن زوجته ليفاجأ بطفله حيا يثرثر إلى جوار جثمان أمه داخل الكهف.

 

 


ووجد الرجل جسد زوجته قد جف عدا الجانب الأيسر منه والثدي الأيسر الذي كان مليئًا بالحليب حيث كان يرضع الطفل فاصطحب ابنه الرضيع ودفن جسد زوجته في قبر رملي ورحل عن المنطقة في حالة من الذهول.

 

 

ووفقًا لرواية الضابط البريطاني "ديكسون" فإن هذا الطفل قد كبر وأصبح أحد أهم محاربي قبيلته، وتم تسميته باسم "خلوي" في إشارة إلى مولده في الصحراء وأنه كان لا يزال حيًا (وقت رواية القصة)، وقد بلغ من العمر عتيًا.

تابعوا أخبار الفن واهله عبر Google News
مقترحات من adarabi

آخر الأخبار