1 خبر جديد

الفنانة المصرية يسرا قفزت من البلكونة في نص الليل دون ملابس حافية القدمين من بيت هذه الفنانة بسبب وجود اشباح وعفاريت.

الفنانة المصرية يسرا قفزت من البلكونة في نص الليل دون ملابس حافية القدمين من بيت هذه الفنانة بسبب وجود اشباح وعفاريت.
مقترحات من adarabi

خاضت الفنانة يسرا تجربة تقديم أعمال "رعب"، وفي عام 1985 قدمت فيلم الإنس والجن مع عادل إمام وبعد نجاحه قدمت فيلم التعويذة عام 1987، وتحدثت يسرا لـ خبر أبيض عن تجاربها مع الرعب، سواء أمام الكاميرا، أو حتى بعيدا عنها. 

 



تعرف على ترتيب المجموعة الثالثة في كأس العالم و التي تضم دول عديدة بينها السعودية !!لن تصدقوا.. الأهلي يتكبد خسائر فادحة بمبالغ ضخمة ! (لن تتوقعوا الرقم)فرنسا تتأهل إلى دور الـ16 بكأس العالم بعد الفوز على الدنمارك بهدفين لهدف.. لن تصدقوا من سجل الأهداف !توقيت مباريات اليوم في كأس العالم 2022 قطر وهائولاء المعلقين الذي سيكونوا متواجدين !

وأضافت : بعيدا عن أعمال الرعب التى جسدتها على الشاشة، أذكر يوماً كنت موجودة فى فيلا عزت أبو عوف وشقيقته مها ورأيت خيالاً يسير أمامي فسألت مها : خيال مين دا يا مها ؟ فأجابتني بمنتهى الهدوء : لا متخافيش مبيأذيش دا طيب دي روح شيكوريل الراجل اللي اتقتل هنا .. روحه طيبة، وقتها بقيت أصرخ وأصابني الرعب ودخلت في حالة هيستيرية حتى قفزت من بلكونة الفيلا وأنا حافية.وقد عاش الفنان عزت أبو عوف وعائلته رعب حقيقي حيث سكنوا في منزل يعيش فيه شبح. وروى الفنان الراحل عزت أبوعوف في لقاءات سابقة له عن قصة تعايشه وعائلته مع العفريت اليهودي “شيكوريل” والذي كان يظهر لهم باستمرار في الفيلا الخاصة بهم في الزمالك.وأكد “عزت” أن شبح “شيكوريل” كان يظهر لهم دائمًا داخل الفيلا القانطين بها وهو الأمر الذي اعتادوا عليه بعد ذلك فلم يعد يرعبهم ظهوره كما حدث في المرات الأولى.

 

يسرا تهرب بملابس النوم بسبب الشبح وسبق وأن واجهت الفنانة “يسرا” شبح سلقادور شيكوريل أثتاء إقامتها في فيلا عائلة عزت أبو عوف برفقة شقيقته “مها” لتهرب بملابس النوم من الفيلا بعد ظهوره.

 

وقالت “يسرا” عن هذه الواقعة: “كنت معزومة فى فيلا صديقة عمرى مها أبو عوف وقضيت معاها الليلة بسبب تأخر الوقت وبدأت فجأة أسمع صوت خطوات خارج الأوضة”.

 

وأضافت: “كنت خايفة جدًا لأن مفيش غيري أنا ومها خاصة أن خطواته كانت منتظمة جدًا وزي ما تكون بخطوات جندي في عرض عسكري ولاقيت مها بتقولي إن ده شبح ساكن في الفيلا من زمان واتعودوا عليه”.تابعت: “لاقيت نفسي بنط من فوق السرير وهربت من الفيلا وروحت شقتي وقلبي كان هيقف.. مكنتش مصدقة إني كنت على مسافة أقل من مترين من عفريت”.

تابعوا أخبار الفن واهله عبر Google News
مقترحات من adarabi

آخر الأخبار