1 خبر عاجل

فنانة شهيرة عندما ماتت تم احراقها جثمانها وهي في أوج مجدها .. لن تصدق من هي و ماهو السبب ؟

فنانة شهيرة عندما ماتت تم احراقها جثمانها وهي في أوج مجدها .. لن تصدق من هي و ماهو السبب ؟
مقترحات من adarabi

وجه من أجمل وجوه السينما في العالم بأسره، تمتعت بجمال خلاب، إلا أن عشقها للفن حد الذوبان فيه، كما كان سببًا في حصولها على الأوسكار عن دورها في فيلم "ذهب مع الريح"، والشخصية التي لعبتها بفيلم "عربة اسمها الرغبة"، كان أيضًا وراء ذبولها، وإصابتها بالاكتئاب، إلى جانب علاقتها المضطربة بزوجها الممثل لورانس أوليفييه، هي الفنانة الإنجليزية الشهيرة فيفيان لي.

 ولدت فيفيان ماري هارتلي عام 1913، بدولة الهند لأب مهاجر بريطاني، عاشت حياة مستقرة كأي طفلة حتى بلغت من العمر 6 أعوام، وقتها سافرت مع والدها ووالدتها إلى لندن، وهناك تركاها في مدرسة داخلية، ولم تر والدتها لمدة عامين، التحقت بالأكاديمية الملكية للفنون الدرامية في لندن، ولم تكمل دراستها بعد زواجها من محامي يكبرها بأكثر من 10 أعوام، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة "سوزان".



لا تشطب التاريخ بفشلك! المسحل يفاجئ السعوديين بهذا التصريح الخطيرلاعب المنتخب الكوري يضطر لإغلاق وتوقيف رقم هاتفه بسبب كثرة طلبات الزواج من هذه الفتياتالفيفا تصدم جماهير المغرب بهذا التصرف المفاجئ قبل مواجهة إسبانياكيم مين جاي يفزع جماهير بلاده بتحضير هذه المفاجأة قبل مواجهة البرازيل

بحسب مجلة ذا هوليوود ريبورتر، رأت فيفيان النجم لورانس أوليفييه، على المسرح الملكي عام 1934 وكان كلاهما مازال متزوجا من آخر، إلا أنها وقعت في غرامه، وقررت أن تتزوجه، والتقيا في أكثر من عمل، وتطورت العلاقة بينهما للصورة التي جعلتهما يخشيان من اكتشاف أمرهما وتعرضهما للهجوم، وانفصل كل منهما عن شريكه، وتزوجا عام 1940.

حققت فيفيان نجاحات واسعة في السينما وعلى خشبة المسرح، ومن أشهر أعمالها على الإطلاق دور "سكارليت أوهارا" في فيلم "ّذهب مع الريح" المأخوذ عن نص أدبي يحمل نفس الاسم، وقامت ببطولة فيلم "قيصر وكليوباترا"، وكان آخر ظهور سينمائي لها في فيلم "سفينة الحمقى" عام 1965.

مرت فيفيان بنوبات اكتئاب عديدة، كانت تتصاعد وتيرتها بين وقت لآخر وتؤثر على علاقاتها بكل من حولها أوليفييه وأصدقائها وكذلك داخل الوسط الفني، للدرجة التي تسببت في إحدى المرات باستبعادها من فيلم "سير الفيل" وحلت بدلا منها إليزابيث تايلور، بعد إصابتها بانهيار عصبي.

أقنع أوليفييه زوجته فيفيان بأهمية أن تزور طبيبا نفسيا، وذهبا معا بالفعل، لكنها نجحت في التمثيل على الطبيب، وبدت أمامه كما لو أنها لا تعاني من أي إعراض نفسية وأنها بخير، وتم فيما بعد تشخيص مرضها بالإكتئاب الهوسي، ففي حالة نشاطها الفني وتحقيقها النجاح تمتلئ بالطاقة، وفي حال تعثر أي خطوة فنية لها تُصاب بالاكتئاب الشديد.

 الحب المشتعل بينها وبين أوليفييه بدأت تشوبه الشوائب، وبدأ هو ينفر من الاستمرار في العلاقة، ويقيم علاقة مع أخرى، وشعرت هي بذلك فزادت حالتها النفسية سوءًا، حتى وقع الانفصال بينهما بعد 20 عامًا من الزواج.معاناة فيفيان الصحية لم تقتصر على الاكتئاب، وإنما أصيبت أيضا بالسل، ورغم ذلك كانت تتحامل على نفسها للظهور كنجمة متوهجة تشع ضوءًا بمجرد وقوفها على خشبة المسرح، لتدخل في مباريات تمثيلية لا تسمح فيها بأن تكون أقل من أقرانها، ما زاد الأمر سوءًا.

بحسب مجلة هاربر بازار كانت فيفيان في مايو 1967، تتدرب على الظهور في فيلم A Delicate Balance لإدوارد ألبي. إلا أنها أصيبت من جديد بالسل، وطلب منها الطبيب الالتزام بالراحة التامة وعدم مغادرة الفراش، ووقتها كانت تعيش مع الممثل جون ميريفال، وفي أحد الأيام تركها لأداء دوره في مسرحية يشارك بها، وعند عودته في منتصف الليل، وجدها نائمة في السرير، وبعد نصف ساعة من اطمئنانه عليها دخل مرة ثانية ليجدها مُلقاة على الأرض، يقول التقرير المنشور في المجلة "يبدو أن لي حاولت المشي إلى الحمام وانهارت بسبب امتلاء رئتيها بالسائل".

تتابع "هاربر بازار": "في الثامن يوليو، أُعلن عن وفاة فيفيان لي، وأطفأ كل مسرح في ويست إند بلندن –منطقة في وسط لندن تشتهر بمسارحها- الأضواء الساطعة لمدة ساعة على شرفها. أقيمت مراسم تذكارية وتم نشر رماد لي المحترق على البحيرة في منزلها الصيفي بإنجلترا". لترحل فيفيان لي عن 54 عامًا.

تابعوا أخبار الفن واهله عبر Google News
مقترحات من adarabi

آخر الأخبار